تشعرين بالجوع الدائم؟ تعانين من أحد هذه المشاكل الصحية

حالات كثيرة تدفعنا إلى الشعور بجوع دائم. قليل منها يكون بدافع استعادة النشاط وأخرى تشير إلى وجود أمراض تستدعي استشارة الطبيب لتشخيص الحالة. أشار موقع “ويب مد” إلى أسباب عدّة تؤدي الى شعور الفرد بالجوع الدائم. فإذا كنت تعاني واحدة من هذه الأعراض، فعليك مراجعة طبيبك لوصف العلاج المناسب لك.

1- ماذا تأكلين؟

عوامل عدة تسبب الجوع.. استبدلي المشروبات السكرية والحلويات والمعجنات بالألياف أو الحبوب الكاملة أو الفواكه أو الخضراوات والبروتينات الخالية من الدهون (مثل البيض والفاصولياء والدجاج المشوي).

2- هل أنت متوترة؟

عندما يشعر الفرد بالتوتر والخوف، يقوم النظام المسؤول عن فرز هرمون “الادرينالين” بزيادة مستويات هرمون “الكورتيزول” مما يزيد الحاجة للأكل. عندما ترتاح من هذا الضغط، تنخفض معه مستويات الكورتيزول وتالياً تعود الشهية إلى طبيعتها.

3- أنت تزيدين نسبة السكر في الدم!

عند تناول الكربوهيدرات الحلوة أو النشوية مثل الكعك أو المعجنات، فإنك ترسل الكثير من السكر إلى نظامك دفعة واحدة. لذلك، يقوم الجسم بتحرير هرمون “الأنسولين” الذي يقلل من نسبة السكر في الدم أكثر من اللازم ويجعلك جائعًا.

4 – قد يكون لديك داء السكري

فقدان الوزن بسرعة، الحاجة إلى التبول المتكرر ، التعب والجوع الشديد الذي يطلق عليها الأطباء كلمة “Polyphagia” كلّها عوامل تشير إلى مرض السكري.

5- لديك فرط نشاط الغدة الدرقية

إذا كنت متعبًا، عصبيًا، مزاجيًا وجائعًا طوال الوقت، هذه أعراض تنذر بوجود خلل في الغدة الدرقية، لذا عليك استشارة الطبيب لعلاجها إما بالأدوية أو الجراحة أو كليهما.

6- تأخذين دواء

تناول الفرد أدوية لمعالجة الاكتئاب أو اضطرابات المزاج، إضافة إلى مضادات الهيستامين، مضادات الذهان، والكورتيكوستيرويدات. هذه الأدوية تؤدي إلى قطع الشهية، فعند شعورك بالجوع بعد بدء علاج جديد استشر طبيبك فوراً.

7- لا تحصلين على قسط وافر من النوم

قلة النوم يمكن أن تغير توازن هرمونات الجوع (leptin و ghrelin) بطريقة تجعلك ترغب في تناول المزيد. وبالتالي يجعلك أكثر عرضة للوصول إلى الوجبات الخفيفة التي تحتوي على مزيد من السعرات الحرارية والدهون لتلبية هذا الحافز.

8- عواطفك هي المسؤولة

يلجأ العديد من الأشخاص إلى تناول “أطعمة خفيفة” عندما يشعرون بالضيق أو الملل أو الحزن أو الاكتئاب او ما يُعرف بـ”الأكل العاطفي”. لا تجعل مزاجك يتحكم بحاجتك لاستهلاك الطعام، تغلب على شعورك بممارسة التمارين الرياضية، الرقص أو هويتك المفضلة. وإذا استمرت هذه الحالة، تحدث مع طبيبك لمساعدتك في التعامل مع تلك المشاعر.

المصدر: النهار اللبنانية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *